الفضاء المدني في المنطقة العربية

يسعى هذا المرصد إلى تغطية أخبار الفضاء المدني في المنطقة العربية وتحليلها ومواكبة المجتمع المدني بكافة تحدياته وانتقالاته
المجتمع المدني في مصر والحرب على غزة الفضاء المدني في العراق في ظل الحرب على غزة المجتمع المدني الأردني: فاعلية يقابلها المزيد من القيود المغرب: الإضراب عنوان الثلث الأول من السنة السودان: تقرير حالة الفضاء المدني - نظرة عامة على النصف الأول من 2024 تداعيات حرب غزه على الفضاء المدني في اليمن الفضاء المدني في الجزائر في بداية عام 2024: تحديات تشريعية وسياسية تصادر كل الحريات قراءة موجزة حول الفضاء المدني في البحرين في ظل الحرب على غزة التحديث الموسمي للأنشطة وتحركات الفضاء المجتمعي الموريتاني المدني وتفاعله مع الحرب في غزة مصر: استمرارر التفاعل مع الحرب على غزة العراق:انكفاء الحيز المدني نتيجة لممارسات وضغوط السلطة المغرب: استمرارية الاحتجاجات المطلبية فلسطين: فضاء مكبوت السودان: استمرار تدهور الأوضاع الجزائر: تعديل جديد لقانون العقوبات الجزائر: تأييد الحكم بالسجن ضد الصحفي بن جامع و عريضة تطالب بالعفو عن الصحفي إحسان القاضي مصر: العودة لاستهداف المعارضة العراق: عطايا السلطة هي من ترسم حدود حرية التعبير المغرب: تطورات على الساحة السياسية والاجتماعية الفضاء المدني الفلسطيني بين مطرقة العدوان الاسرائيلي وسندان التمويل الدولي المشروط
آخر التطورات
عد الى الخلف
مصر: زيادة التشبيك بين منظمات المجتمع المدني على الرغم من التضييق على الفضاء المدني
Jun 29, 2023

تقرير مايو/أيار 2023

بدأت فاعليات الحوار الوطني في 3 من مايو/أيار بمشاركة من عدد من نشطاء المجتمع المدني في الحوار الوطني،[1] حيث تركزت مشاركتهم في الجلسات المخصصة لمناقشة قضية “مناهضة التمييز” في لجنة حقوق الإنسان والحريات العامة، وهي إحدى لجان المحور السياسي بالحوار.[2] وطالب المشاركون في جلسة النقاش حول «مكافحة التمييز» بأولى جلسات الحوار الوطني، بإنشاء «مفوضية لحقوق الإنسان ومناهضة التمييز والحفاظ على الحريات العامة»، تفعيلًا لنص المادة 53 في دستور عام 2014.[3] كما شاركوا في المحور الاقتصادي في الجلسات الخاصة بالحماية الاجتماعية.[4]

 

 أولا- حرية تكوين الجمعيات:

تحاول بعض منظمات المجتمع المدني الحقوقية توفيق أوضاعها والإشهار وفقا لقانون 149 لعام 2019، فعلى سبيل المثال أعلنت مؤسسة حرية الفكر والتعبير أنها انتهت من تقديم كامل أوراقها إلى وزارة التضامن الاجتماعي بهدف إنشاء مؤسسة أهلية، وتأمل أن تقوم الوزارة بعملها لإتمام عملية الإشهار خلال المدة المحددة قانونيًا. وتنتظر رد من وزارة التضامن الاجتماعي.[5] وفي ظل هذه الوضعية المواكبة للحوار الوطني تمكنت بعض المؤسسات مثل تعاونيات الفيوم من التسجيل بعد سنوات من التعليق من جانب الإدارة. وقد أشارت وزارة التضامن الاجتماعي إلى أنّ هناك حوالي 35 ألف جمعية ومؤسسة أهلية ومنظمة أجنبية واتحاد نوعي واتحاد إقليمي انتهوا من توفيق أوضاعهم.[6]

 

ثانيا-حرية عمل الجمعيات والعاملين بها:

نظمت مجموعة من منظمات المجتمع المدني من منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط/ المنطقة العربية اجتماعا في 7 من أبريل/أيار لتنظيم قمة مضادة للاجتماعات السنوية التي سيعقدها البنك العالمي وصندوق النقد الدولي بمراكش بالمغرب من9 إلى 15 أكتوبر/تشرين أول 2023، والتي تسعى لمواجهة سياسات هاتين المؤسستين وإبراز الأضرار التي ألحقتها بشعوب منطقتنا، كما تم التداول في توسيع المبادرة لتشمل كافة الجمعيات والمنظمات النقابية والحقوقية التي تتفق مع هذه الرؤية.[7]

على صعيد أخر دعت مجموعة من المنظمات الدولية والإفريقية البنك الإفريقي للتنمية لإتاحة المجال لمشاركة المجتمع المدني خلال اجتماعاته السنوية، حيث انعقد اجتماعه السنوي في الفترة من الفترة بين 22 و26 مايو/أيار في مدينة شرم الشيخ بمصر.[8]

في 19 من مايو/أيار شهدت وزيرة التضامن الاجتماعي حفل توقيع منح الجمعيات الأهلية من أجل تعزيز الفرص المتكافئة للفئات الأولى بالرعاية، والذي ينفذ بالتعاون بين الوزارة والوكالة الألمانية للتعاون الدولي جي أي زد. وترتكز الغالبية العظمى من المشاريع على البعد الخيري والتنموي مثل المشروعات الصغيرة، ولقاءات توعية حول قضايا المساواة بين الجنسين وإدماج ذوي الإعاقة.[9] فيما يخص ظاهرة امتناع إدارة السجون عن تقديم الرعاية الصحية، صدر عن المبادرة المصرية للحقوق الشخصية في 11 من مايو 2023 بيانا تدين خلاله امتناع إدارة سجن أبو زعبل 2 عن توفير الرعاية الطبية الملائمة لبعض المرضي.[10]

 

ثالثا- حرية التعبير

صدر عن مجموعة من منظمات المجتمع المدني المصري بيانا مشترك تحت عنوان "خلف ستار الحوار الوطني حملة جديدة لإرهاب المجتمع السياسي والحقوقي باصطناع قوائم جديدة للإرهاب"، تستنكر خلال هذا البيان قيام محكمة جنايات القاهرة، بإدراج 81 مصريًا على قوائم الإرهاب لمدة 5 سنوات.[11] وفي نفس الإطار استنكرت عدد من المنظمات قيام قرار الدائرة 10 بمحكمة جنايات القاهرة، بتمديد إدراج 1526 ناشطا وحقوقي مصري على قوائم الإرهاب لمدة 5 سنوات إضافية.[12]

مازالت قضايا السوشيال ميديا مستمرة، ففي 2 من مايو/آيار جددت محكمة جنايات القاهرة (الدائرة الثالثة إرهاب) حبس أحمد عبد المجيد عرابي، لمدة 45 يومًا، على ذمة تحقيقات القضية رقم 2094 لسنة 2022 (حصر أمن الدولة العليا)، بعد كتابته 15 منشورًا على الفيسبوك يشارك فيها آراؤه السياسية وتعليقاته حول اقتصاد البلاد.[13]

وفيما يخص حبس الصحفيين والإعلامين لتعبيرهم عن أراءهم؛ جددت محكمة الجنايات (الدائرة الأولى إرهاب) حبس الصحفية منال عجرمة، لمدة 45 يومًا على ذمة تحقيقات القضية رقم 1893 لسنة 2022 (حصر أمن دولة عليا). ألقى القبض عليها على خلفية منشورات على فيسبوك تتضمن انتقادات للنظام الحالي.[14] وفي 24 من مايو/أيار جددت محكمة الجنايات (الدائرة الأولى) حبس الإعلامية هالة فهمي، لمدة 45 يومًا.[15] أما قضايا صانعي المحتوي على وسائل التواصل؛ فاستمرت ملاحقة العديد منهم، ويواجه جميعهم نفس الاتهامات، وهي: الانضمام إلى جماعة إرهابية، وارتكاب جريمة من جرائم التمويل الإرهاب، ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، واستخدام حساب على مواقع التواصل الاجتماعي لنشر الأخبار الكاذبة.[16]

قررت نيابة أمن الدولة العليا في 4 مايو/آيار حبس خال المرشح الرئاسي المحتمل أحمد الطنطاوي، لمدة 15 يومًا، على ذمة تحقيقات القضية رقم 2397 لسنة 2021 (حصر أمن الدولة العليا). كما أُلقي أيضًا القبض على عم الطنطاوي، وعدد من أصدقاؤه وداعميه، مع اقتراب الموعد الذي أعلنه الطنطاوي في وقت سابق للعودة إلى مصر والمشاركة بالحياة السياسية.[17] وتم الافراج عن بعضهم وحتى نهاية الشهر ما زال بعضهم رهن التحقيق.[18]

صدر عن fair planet تقرير حول عمل لجنة العفو الرئاسي، والذي يوضح استمرار الحبس الاحتياطي والقبض على متهمين بأعداد تزيد عن أعداد المفرج عنهم.[19]  كما صدر عن الجبهة المصرية لحقوق الإنسان بيانا تنتقد فيه استمرار السلطات المصرية في كتم أصوات مواطنين منتقدين لتدهور الأوضاع الاقتصادية على وسائل التواصل الاجتماعي بالحبس في قضايا أمن دولة.[20]

 

رابعا-الوصول إلى المعلومات:

شارك عدد من منظمات حقوق الإنسان مع منظمات دولية في إصدار مذكرة حول المراقبة الرقمية المستهدفة. طالبت فيها بوقف اختياري لبيع تكنولوجيا برامج التجسس ونقلها وتصديرها. أوضحت المذكرة كيفية استخدام الدول لأدوات المراقبة غير القانونية التي تنتهك حقوق الإنسان، مثل الحق في الخصوصية، والحق في حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات، والحق في حرية التعبير. وكشفت المذكرة عن غياب الأطر القانونية الكافية، والشفافية، والرقابة، والضمانات الفعالة لتشغيل المراقبة الرقمية، ما يجعل أضرارها تتعدى أولئك المستهدفين بالمراقبة. حيث يضطر المدافعون عن حقوق الإنسان والصحفيون إلى ممارسة الرقابة الذاتية خوفًا من التعرض للاضطهاد بسبب عملهم.[21]

 



[1]  سمير حسني، بعد قليل.. انطلاق فعاليات الجلسة الافتتاحية لبدء جلسات الحوار الوطني، اليوم السابع، 3 مايو 2023، https://bit.ly/3WCLqk3

[2]  المبادرة المصرية تشارك في جلسة مناقشة قضايا التمييز بالحوار الوطني، المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، 14 مايو 2023، https://bit.ly/3oCuxt7

[3]  الحوار الوطني: مطالبات بإنشاء مفوضية لمناهضة التمييز، مدى مصر، 15 مايو 2023، https://bit.ly/3OLA0Iz

[4] مساهمة المبادرة المصرية في جلسة برامج الحماية الاجتماعية بالمحور الاقتصادي للحوار الوطني، المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، 6 مايو 2023، https://bit.ly/3MJUXkC

[5]  مؤسسة حرية الفكر والتعبير تقدم أوراقها للتسجيل تحت قانون الجمعيات الأهلية، مؤسسة حرية الفكر والتعبير، 2 مايو 2023، https://bit.ly/3MAnh94

[6]  منه عبده، «التضامن»: انتهاء 35 ألف جمعية ومؤسسة أهلية ومنظمة أجنبية من توفيق أوضاعها، الوطن، 14 مايو 2023، https://bit.ly/3N570KV

[7] معا لوضع حد لسطوة البنك العالمي وصندوق النقد الدولي، المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، 7 مايو 2023، https://bit.ly/45z4fbV

[8] أكثر من 45 منظمة إفريقية ودولية تدعو البنك الإفريقي للتنمية لإتاحة المجال لمشاركة المجتمع المدني خلال اجتماعاته السنوية في مصر وما بعدها، مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، 25 مايو 2023، https://bit.ly/3OJpbH0

[9] إسلام شريف، وزارة التضامن تتعاون مع الوكالة الألمانية الدولية لتنفيذ 38 مشروعا، جريدة المال، 19 مايو 2023، https://bit.ly/43s1mri

[10] المبادرة المصرية تدين امتناع "أبو زعبل 2" عن توفير الرعاية الطبية لشريف الروبي وتطالب بسرعة عرضه على الطبيب، المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، 11 مايو 2023، https://bit.ly/43a2P5W

[11] خلف ستار “الحوار الوطني” حملة جديدة لإرهاب المجتمع السياسي والحقوقي باصطناع قوائم جديدة للإرهاب، مؤسسة حرية الفكر والتعبير، 8 مايو 2023، https://bit.ly/3q6qeqf

[12] مصر: قرار تمديد إدراج 1526 مصريًا على قوائم الإرهاب لــ 5 سنوات إضافية دليل جديد على تردي منظومة العدالة، مؤسسة حرية الفكر والتعبير، 18 مايو 2023، https://bit.ly/3WCNXL2

[13] المرجع السابق.

[14] النشرة الأسبوعية للأخبار القانونية (7: 14 مايو 2023)، مؤسسة حرية الفكر والتعبير، 14 مايو 2023، https://bit.ly/3qlvlmv

[15] النشرة الأسبوعية للأخبار القانونية (14: 21 مايو 2023)، مؤسسة حرية الفكر والتعبير، 21 مايو 2023، https://bit.ly/3MIHwS7

[16] النشرة الأسبوعية للأخبار القانونية (14: 21 مايو 2023)، مؤسسة حرية الفكر والتعبير، 21 مايو 2023، https://bit.ly/3MIHwS7

[17] النشرة الأسبوعية للأخبار القانونية (30 أبريل: 7 مايو 2023)| حبس خال المرشح الرئاسي المحتمل أحمد الطنطاوي، وإخلاء سبيل باهر محمود عبد العظيم، وتجديد حبس 8 متهمين، مؤسسة حرية الفكر والتعبير، 7 مايو 2023، https://cutt.ly/OwqJVqa9  

[18] بالتزامن مع بدء الحوار الوطني.. السلطات المصرية تعتقل أقارب وأنصار السياسي أحمد طنطاوي بعد إعلانه نية الترشح للرئاسة، مؤسسة حرية الفكر والتعبير، 5 مايو 2023، https://bit.ly/45Eatr2

[19] INSIDE EGYPT'S ILLUSORY COMMITTEE TO PARDON POLITICAL PRISONERS, fair planet, 26 April 2023, https://bit.ly/3C0sgeb

[20] السلطات المصرية تستمر في كتم أصوات مواطنين منتقدين لتدهور الأوضاع الاقتصادية على وسائل التواصل الاجتماعي بالحبس في قضايا أمن دولة، الجبهة المصرية لحقوق الإنسان، 21 مايو 2023، https://bit.ly/3OGsEGt

[21] المبادرة في أسبوع: إصدار خاص- من 23 أبريل إلى 13 مايو 2023، المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، 15 مايو 2023، https://bit.ly/43pwEiU