تقرير حول أخبار البيئة التمكينية كانون الثاني/يناير 2021

بدأ العام الجديد 2021 على الجزائريين بتشديد القمع و التجاوزات على النشطاء الذين تواصلت محاكمتهم و اعتقالاتهم بسبب منشورات على شبكات التواصل الاجتماعي.
ففي يوم 4 جانفي كانون الثاني 2021، حكم على على وليد كشيدة وهو شاب في 25 سنة من العمر،  بالسجن 3 سنوات مع النفاذ فضلا عن غرامة(1)، بتهمة "إهانة هيئة نظامية، وإهانة رئيس الجمهورية والإساءة إلى المعلوم من الدين". والناشط المعروف لدى شباب سطيف موقوف على ذمة المحاكمة منذ ما يقرب من ثمانية أشهر لنشره صورا هزلية على مواقع التواصل الاجتماعي اعتبر أنها تمس بالسلطات والدين. 
 و قد بلغ عدد النشطاء المسجونين إلى أكثر من وثمة أكثر من 100 شخصً في السجن في الجزائر حالياً على صلة بالحراك أو الحريات الفردية إلى غاية نهاية يناير 2021. . وتستند الملاحقات، بالنسبة للكثيرين، إلى منشورات على فيسبوك تنتقد السلطات.
ويحاكم حالياً مصطفى بن جامع، رئيس تحرير صحيفة يومية في عنابة (شمال شرقي البلاد)، في أربع قضايا كلها على صلة بمنشوراته على "فيسبوك". ومن بين التهم الموجهة إليه، "المساس بالمصلحة الوطنية". وقال بن جامع لوكالة الصحافة الفرنسية، إن السلطات "تضاعف عدد الدعاوى لزيادة احتمال الإدانة".
في الجزائر العاصمة، بدأ ثلاثة موقوفين إضراباً عن الطعام منذ أكثر من أسبوع للتنديد بتمديد فترة احتجازهم. ومحمد تجاديت ونورالدين خيمود وعبد الحق بن رحماني، الذين يلاحقون في القضية نفسها، محتجزون على ذمة المحاكمة في سجن الحراش منذ أكثر من أربعة أشهر.
وهم يلاحقون بعشر تهم، من بينها المساس بالوحدة الوطنية والتحريض على تجمّع غير مسلح وإهانة رئيس الجمهورية ونشر أخبار كاذبة، وفقاً للجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين.
وأصبحت منشوراتهم ومقاطع الفيديو التي يتم تناقلها على وسائل التواصل الاجتماعي جزءاً من الدعاوى.
وتشجب المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان تشديد الخناق على حرية التعبير على الإنترنت في الجزائر، بدءاً بمراقبة المحتوى المنشور على الشبكات الاجتماعية والإجراءات القانونية ضدّ مستخدمي الإنترنت، إلى الرقابة على وسائل الإعلام الإلكترونية.
وتشجب المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في الجزائر و خارجها على  تشديد الخناق على حرية التعبير على الإنترنت في الجزائر بدءاً بمراقبة المحتوى المنشور على الشبكات الاجتماعية والإجراءات القانونية ضد مستخدمي الإنترنت إلى الرقابة على وسائل الإعلام الإلكترونية
ومن جانب أخر قرر مجلس القضاء الأعلى بتوقيف القاضي سعد الدين مرزوق عن العمل لمدة ستة أشهر، وذلك بعد إدلائه بتصريحات عامة منتقِدة.

الهوامش 
(1)لمزيد من التفصيل إرجع لهذه  الروابط 
https://www.france24.com/ar/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9/20210104-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AC%D9%86-%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB-%D8%B3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%A7%D8%B0-%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%88%D9%86-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D9%85-%D9%84%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%A7%D9%83-%D9%86%D8%B4%D8%B1-%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%85%D8%A7-%D9%85%D9%87%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%88-%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%A6%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86
https://arabic.euronews.com/2021/01/04/a-3-year-prison-for-a-young-man-who-posted-comic-cartoons-over-the-internet-in-algeria
https://www.alhurra.com/algeria/2021/01/04/%D8%AD%D8%B1%D8%A7%D9%83-%D9%85%D9%8A%D9%85%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AC%D9%86-3-%D8%B3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B4%D8%B7-%D9%86%D8%B4%D8%B1-%D8%B5%D9%88%D8%B1%D8%A7-%D8%B3%D8%A7%D8%AE%D8%B1%D8%A9-%D8%AA%D8%A8%D9%88%D9%86

أخر التطورات

تقرير حول أبرز أحداث الأنشطة الاحتجاجية في موريتانيا - شهر ديسمبر2020
01/04/2021

تقرير حول أبرز أحداث الأنشطة الاحتجاجية في موريتانيا - شهر ديسمبر2020

الأنشطة الاحتجاجية في موريتانبا في شهر ديسمبر

موريتانيا إقرأ المزيد
تقرير حول  التظاهرات  الاحتجاجية في موريتانيا\ مارس وابريل 2021
05/05/2021

تقرير حول التظاهرات الاحتجاجية في موريتانيا\ مارس وابريل 2021

تميزشهري مارس وابريل 2021 باستمرار احتجاجات مقدمي خدمات التعليم ومطالبتهم المستمرة للوزارة بترسيمهم بما يضمن لهم كافة الحقوق التي يتمتع بها نظراءهم من المعلمين.

موريتانيا إقرأ المزيد
تقرير حول أخبار البيئة التمكينية كانون الثاني/يناير 2021
01/29/2021

تقرير حول أخبار البيئة التمكينية كانون الثاني/يناير 2021

آخر التحديثات حول وضع الفضاء المدني في الجزائر خلال شهر يناير 2021

الجزائر إقرأ المزيد
تقرير المجتمع المدني المصري مارس/أذار 2021
03/29/2021

تقرير المجتمع المدني المصري مارس/أذار 2021

في حين شهد شهر مارس/أذار تجديد حبس للعديد من العاملين والنشطاء بالمجتمع المدني؛ إلا أنه شهد نتائج ضغط منظمات المجتمع المدني لسنوات في بعض القضايا، كتعديل العقوبات قانون ختان الإناث وتدخل نقابة الصحفيين في قضايا القبض على الصحفيين على خلفية سياسية.  كما شهد هذا الشهر صدور بيانا مشتركا من 31 دولة أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، مطالبة مصر بالتوقف عن اللجوء إلى قوانين مكافحة الإرهاب لتكميم أفواه المعارضين والمدافعين عن حقوق الإنسان والصحافيين وإبقاء المنتقدين في الحبس الاحتياطي إلى أجل غير مسمى.  وهو ما طالبت به العديد من المنظمات الحقوقية في مصر منذ فترة في بيانات للمنظمات الدولية والدولة الأوروبية للضغط على مصر، وردت البعثة الدائمة لدى الأمم المتحدة في جنيف في بيان نشرته وسائل إعلام مصرية وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، على انتقادات مجلس حقوق الإنسان الأممي بانتقاد أوضاع حقوق الإنسان في أمريكا والدول الأوروبية.  كما حاولت الحكومة المصرية توضيح تبنيها رؤية تشاركية مع منظمات المجتمع المدني من خلال اللقاءات المكثفة لوزيرة التضامن المجتمع المدني مع ممثلي المجتمع المدني المحلي والأجنبي لشرح اللائحة التنفيذية الجديدة وتوفق الأوضاع. وهو ما يؤكد على عودة اهتمام النظام المصري بالبعد الدولي في تعامله مع منظمات المجتمع المدني.

مصر إقرأ المزيد