الفضاء المدني في الجزائر - تقرير جانفي 2020

الفضاء المدني في الجزائر

تقرير جانفي 2020

 

بدأ هذا الشهر بقرارات إطلاق أكثر من 76 من معتقلي الحراك من نشطاء المجتمع المدني ونشطاء الحراك الشعبي الذين اعتقلوا بتهم مختلفة. فبالإضافة للمجاهد لخضر بورقعة، عرفت المحاكم عبر عدة ولايات إطلاق سراح عدد كبير من معتقلي الحراك خاصة في العاصمة، حيث تم الافراج عن أكثر من 12 ناشطا. وأعلن التلفزيون العمومي أن عدد المسجونين المفرج عنهم اليوم الخميس بلغ 76 سجينا. وأضاف نفس المصدر أن الإفراج شمل 51 محبوسا بالجزائر العاصمة و2 بتلمسان و4 بوادي سوف و2 من وهران و3 من قسنطينة و2 بتيارت و1 ببومرادس و6 بالشلف و2 بتيبازة و2 بالطارف و1 بتسيمسيلت1. وقد لقيت طريقة اعتقال هؤلاء النشطاء وطريقة إطلاق سراحهم انتقادات واسعة من قبل الكثير من النشطاء والمحامين، حيث اتهم هؤلاء القضاء بالخضوع لتعليمات السلطة، وبأن القضاء يبقى تابعا للأجهزة التنفيذية2.

كما أعلنت الرئاسة الجزائرية مساء اليوم نفسه أي 2 جانفي عن تشكيلة الحكومة الجديدة التي يرأسها الوزير الأول عبد العزيز جراد، وقد ضمت هذه الحكومة 39 عضوا، بينهم خمس نساء وعمل بعض الوزراء المعينين حديثا في حكومة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة3.

ومن جانب أخر شكّل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يوم 8 جانفي لجنة لتعديل الدستور مكلفة بصياغة مقترحات مراجعة الدستور وتعديله، وذلك تماشيا مع الوعود التي قطعها أثناء حملته الانتخابية. وحسب بيان لرئاسة الجمهورية، "يعد تعديل الدستور حجر الزاوية في تشييد الجمهورية الجديدة، من أجل تحقيق مطالب شعبنا التي تعبر عنها الحركة الشعبية". وأضاف البيان، يعتزم تبون "القيام بإصلاح معمق للدستور كما تعهد به، بغرض تسهيل بروز أنماط حوكمة جديدة وإقامة ركائز الجزائر الجديدة". وتقترح هذه اللجنة حسب البيان "أي إجراء من شأنه تحسين الضمانات التي تكفل استقلالية القضاة، وتعزيز حقوق المواطنين وضمان ممارستهم لها، وتدعيم أخلقة الحياة العامة، وكذا إعادة الاعتبار للمؤسسات الرقابية والاستشارية". وقال مكتب رئيس الجمهورية في بيان إنه سيكون أمام اللجنة الدستورية الجديدة التي تضم 17 عضوا، ثلاثة أشهر لتقديم مقترحات للنقاش، على أن تُرسل عندئذ إلى البرلمان ثم تُطرح في النهاية على الناخبين في استفتاء4.

وفي هذا الوقت واصل الحراك الشعبي الجزائري وختم شهر جانفي مظاهراته للأسبوع الخمسين، مع بدء العد التنازلي للاحتفال بالذكرى الأولى لانطلاق الحراك في 22 فبراير، حيث يواصل المتظاهرون المطالبة برحيل رموز نظام الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة وإطلاق سراح معتقلي الحراك ورفض نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت الشهر الماضي وفاز بها الرئيس عبد المجيد تبون.
ورفع المتظاهرون شعارات «يتنحوا جميعاً» و«لن نركع»، و«لا للغاز الصخري» وأخرى تطالب بإطلاق سراح المعتقلين.
كما يجري الرئيس تبون مشاورات مع الشخصيات الوطنية والحزبية، وهي المشاورات التي قال عنها إن «تاريخ نهايتها غير معروف»، مضيفاً أن هذه المشاورات تتم مع أصحاب التجربة والشخصيات التي كانت تعاني من الإقصاء في وقت سابق حيث سيتم الأخذ برأيها بخصوص المنهجية وكذا المشاكل التي تعاني منها البلاد.

 

 

الهوامش:

لمزيد من التوضيح أنظر هذا الرابط (1)

https://www.elwatan.com/edition/actualite/plus-de-70-detenus-du-hirak-liberes-lapaisement-04-01-2020?fbclid=IwAR21kKPA2r_zDuOFUs53T4emvYgb-zORkumkHfgjIzbpTrvEQ9ukf12bvwI

(2)أنظر هذا الحوار مع أحد المحامين و النشطاء

https://www.elwatan.com/edition/actualite/les-detenus-avaient-ete-arretes-sur-instruction-ils-sont-sortis-de-prison-apres-des-instructions-04-01-2020?fbclid=IwAR02rnjWJbc7DASu5Mv5-GTgQYIyJ6G40p3hylLeTTLAKFeO5Qa_KFCKglk

 

(3)للمزيد من التفصيل في تركيبة هذه الحكومة انظر هذه الروابط

https://elbilad.net/article/detail?id=103177

https://www.afp.com/ar/news/20/doc-1ne8lh6

 

 (4)لمزيد من التفصيل أنظر هذا الرابط

https://www.aljazairalyoum.com/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%B9%D8%A8%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%8A%D8%AF-%D8%AA%D8%A8%D9%88%D9%86-%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84/

أخر التطورات

تقرير حول أبرز أحداث الأنشطة الاحتجاجية في موريتانيا - شهر ديسمبر2020
01/04/2021

تقرير حول أبرز أحداث الأنشطة الاحتجاجية في موريتانيا - شهر ديسمبر2020

الأنشطة الاحتجاجية في موريتانبا في شهر ديسمبر

موريتانيا إقرأ المزيد
تقرير حول  التظاهرات  الاحتجاجية في موريتانيا\ مارس وابريل 2021
05/05/2021

تقرير حول التظاهرات الاحتجاجية في موريتانيا\ مارس وابريل 2021

تميزشهري مارس وابريل 2021 باستمرار احتجاجات مقدمي خدمات التعليم ومطالبتهم المستمرة للوزارة بترسيمهم بما يضمن لهم كافة الحقوق التي يتمتع بها نظراءهم من المعلمين.

موريتانيا إقرأ المزيد
تقرير حول أخبار البيئة التمكينية كانون الثاني/يناير 2021
01/29/2021

تقرير حول أخبار البيئة التمكينية كانون الثاني/يناير 2021

آخر التحديثات حول وضع الفضاء المدني في الجزائر خلال شهر يناير 2021

الجزائر إقرأ المزيد
تقرير المجتمع المدني المصري مارس/أذار 2021
03/29/2021

تقرير المجتمع المدني المصري مارس/أذار 2021

في حين شهد شهر مارس/أذار تجديد حبس للعديد من العاملين والنشطاء بالمجتمع المدني؛ إلا أنه شهد نتائج ضغط منظمات المجتمع المدني لسنوات في بعض القضايا، كتعديل العقوبات قانون ختان الإناث وتدخل نقابة الصحفيين في قضايا القبض على الصحفيين على خلفية سياسية.  كما شهد هذا الشهر صدور بيانا مشتركا من 31 دولة أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، مطالبة مصر بالتوقف عن اللجوء إلى قوانين مكافحة الإرهاب لتكميم أفواه المعارضين والمدافعين عن حقوق الإنسان والصحافيين وإبقاء المنتقدين في الحبس الاحتياطي إلى أجل غير مسمى.  وهو ما طالبت به العديد من المنظمات الحقوقية في مصر منذ فترة في بيانات للمنظمات الدولية والدولة الأوروبية للضغط على مصر، وردت البعثة الدائمة لدى الأمم المتحدة في جنيف في بيان نشرته وسائل إعلام مصرية وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، على انتقادات مجلس حقوق الإنسان الأممي بانتقاد أوضاع حقوق الإنسان في أمريكا والدول الأوروبية.  كما حاولت الحكومة المصرية توضيح تبنيها رؤية تشاركية مع منظمات المجتمع المدني من خلال اللقاءات المكثفة لوزيرة التضامن المجتمع المدني مع ممثلي المجتمع المدني المحلي والأجنبي لشرح اللائحة التنفيذية الجديدة وتوفق الأوضاع. وهو ما يؤكد على عودة اهتمام النظام المصري بالبعد الدولي في تعامله مع منظمات المجتمع المدني.

مصر إقرأ المزيد