الفضاء المدني في العالم العربي

يسعى هذا المرصد إلى تغطية أخبار الفضاء المدني في المنطقة العربية وتحليلها ومواكبة المجتمع المدني بكافة تحدياته وانتقالاته
لبنان: بين الأزمة الاقتصادية والقضائية المغرب: التحديات الاجتماعية والحقوقية تلقي بظلالها على المجتمع تونس: انتهاكات بوليسية تهدد حرية الاعلام والصحافة الجزائر: فصل جديد من القمع والملاحقات القضائية مصر: الغسيل الأبيض وقمة المناخ COP 27 العراق: تشكيل الحكومة نهاية الانسداد السياسي ام بداية النهاية للحقبة الحالية السودان: ازدياد التضييق على حرية تكوين الجمعيات والحريات العامة اليمن: تدهور حرية التجمع والتعبير مصر: كيف يتعامل المجتمع المدني مع قمّة الأمم المتحدة للتغيرات المناخية - شهر سبتمبر/ أيلول 2022 فلسطين: احتجازات تعسّفيّة لأسباب سياسية وغيرها من الانتهاكات على الفضاء المدني العراق: انفراج جزئي على وقع الصواريخ ينذر بتهديد السلم الأهلي خلال شهر سبتمبر/ أيلول 2022 الجزائر: استمرار الاعتداءات على الناشطين والجمعيات والصحافيين خلال شهر سبتمبر/ أيلول 2022 البحرين: استمرار التضييق على الحريات الفردية وحرية الحق في التجمع خلال شهر سبتمبر/ أيلول 2022 لبنان: المجتمع المدني بمواجهة قمع السلطة والأزمة الاقتصادية خلال شهر سبتمبر/ أيلول 2022 تونس: ضبابية مستقبل حرية الاعلام والصحافة - شهر سبتمبر/ أيلول 2022 المغرب: الحريات العامة بين استراتيجية الحكومة الجديدة واستمرار الاعتقالات في صفوف الحقوقيين السودان: تداعيات انقلاب 25 أكتوبر/ تشرين الأول مستمرة اليمن: المجتمع المدني يعاني من أجل البقاء - سبتمبر/ أيلول 2022 فلسطين: جيش الاحتلال الإسرائيلي يغلق 7 مؤسسات فلسطينية خلال شهر آب/ أغسطس 2022 لبنان: استمرار ارتفاع التهديدات على الحريات المدنية خلال شهر آب/ أغسطس 2022
التقارير الوطنية
عد الى الخلف
التقرير الوطني حول الحركات الاجتماعية والفضاء المدني - إعداد فريق عمل الشبكة الموريتانية للعمل الاجتماعي - 2020
Dec 31, 2020

المقدمة (الرجاء الضغط هنا لتحميل التقرير الكامل)


تتناول هذه الورقة توصيفاً سردياً للوضعية العامة لتمكين الفضاءات المدنية الموريتانية المطبوعة بالاختلاف الذي ميز العديد من الحركات المطلبية متعددة المشارب منها البيئي ومنها الحقوقي ومنها المجتمعي ومنها السياسي، مع أنها تجمع كافة (على الأقل حالياً) على وجود انفراج في المشهد السياسي وإنصات  أكبر لتلك القضايا وانفتاح على المجتمع المدني وإشراك له في الشأن العام وفي  متابعة السياسات العمومية رغم مآخذ المجتمع المدني على تلك الشراكة. 



لقد حاولنا التعرض لمختلف التحديات التي واجهت المجتمع المدني خلال الجائحة ومستوى إشراكه من قبل السلطات العمومية كما تناول التقرير مسألة تمكين المجتمع والفضاء المدنيين خلال وبعد فترة الجائحة والآثار المترتبة على ذلك مقارنةً بتجارب التمكين  والحراكات المطالبية الحقوقية في بعض الدول العربية وما شابها ويشوبها ويواجهها  من تحديات سياسية واقتصادية وحقوقية بل مؤسساتية في ضوء الواقع المعقد أصلاً وما تبع ذلك من هزات نعيش بعضها اليوم وتنذر الأيام المقبلة بتمددها، ما يهدد السلم والاستقرار المجتمعي من خلال تداخل المصالح وارتفاع منسوب الفئوية والعرقية والانشقاقات الأقاليمية وتدخل القُوى الإقليمية - المتصارعة، والطامعة في الاستفادة من مقدرات بلد فقير بالمقاييس المالية والبنى  التحتية والكفاءات، وغنى بالموارد الطبيعية، فقير سياسياً يعاني  تبعات الفقر قبل الجائحة وبعدها، ومن تسيير آثار الجائحة عبر بوابة الأزمة الاقتصادية التي يعانيها أصلاً وفرعاً.



لقد تم بالفعل إشراك المجتمع المدني السائر في فلك السلطة في مختلف الأمور. والمشاركة مسألة تحددها الظرفية وتتخذ عدة أشكال منها المادي والمعنوي، ومنها اتخاذ موقف المناصرة أو المصادقة على مسألة بعينها، وقد تكون تأييداً معنوياً أو اشراكاً للمستفيد حسب دوره وامكانياته مقابل بدلات مادية أو معنوية أو تكون مجرد تأييد معنوي الخ.



لقد التزمنا جهدنا بالورقة المرجعية وبالمنهجية المتفق عليها مع معدّي الدراسة. وبعد تمحيص ونقاش مستفيض، قسّمت الورقة إلى محورين تناولا مختلف القضايا بصفة شمولية حاولنا خلالها تغطية مختلف أبعاد إشكالية تمكين المجتمع المدني والفضاء المدني الموريتاني والحراكات بمختلف تجلياتها: (الحراك المطلبي والحراكات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وحتى الحقوقية والحركات الطلابية والنقابية والمطالبة بالمساواة والديمقراطية ومحاربة الفساد وغيرها الخ........) وتم ذلك حسب الآتي:



مقدمة

 

المحور الأول: البيئة السياسية والقانونية والاجتماعية


المحور الثاني: الحراك الاجتماعي


خاتمة