الفضاء المدني في العالم العربي

يسعى هذا المرصد إلى تغطية أخبار الفضاء المدني في المنطقة العربية وتحليلها ومواكبة المجتمع المدني بكافة تحدياته وانتقالاته
لبنان: بين الأزمة الاقتصادية والقضائية المغرب: التحديات الاجتماعية والحقوقية تلقي بظلالها على المجتمع تونس: انتهاكات بوليسية تهدد حرية الاعلام والصحافة الجزائر: فصل جديد من القمع والملاحقات القضائية مصر: الغسيل الأبيض وقمة المناخ COP 27 العراق: تشكيل الحكومة نهاية الانسداد السياسي ام بداية النهاية للحقبة الحالية السودان: ازدياد التضييق على حرية تكوين الجمعيات والحريات العامة اليمن: تدهور حرية التجمع والتعبير مصر: كيف يتعامل المجتمع المدني مع قمّة الأمم المتحدة للتغيرات المناخية - شهر سبتمبر/ أيلول 2022 فلسطين: احتجازات تعسّفيّة لأسباب سياسية وغيرها من الانتهاكات على الفضاء المدني العراق: انفراج جزئي على وقع الصواريخ ينذر بتهديد السلم الأهلي خلال شهر سبتمبر/ أيلول 2022 الجزائر: استمرار الاعتداءات على الناشطين والجمعيات والصحافيين خلال شهر سبتمبر/ أيلول 2022 البحرين: استمرار التضييق على الحريات الفردية وحرية الحق في التجمع خلال شهر سبتمبر/ أيلول 2022 لبنان: المجتمع المدني بمواجهة قمع السلطة والأزمة الاقتصادية خلال شهر سبتمبر/ أيلول 2022 تونس: ضبابية مستقبل حرية الاعلام والصحافة - شهر سبتمبر/ أيلول 2022 المغرب: الحريات العامة بين استراتيجية الحكومة الجديدة واستمرار الاعتقالات في صفوف الحقوقيين السودان: تداعيات انقلاب 25 أكتوبر/ تشرين الأول مستمرة اليمن: المجتمع المدني يعاني من أجل البقاء - سبتمبر/ أيلول 2022 فلسطين: جيش الاحتلال الإسرائيلي يغلق 7 مؤسسات فلسطينية خلال شهر آب/ أغسطس 2022 لبنان: استمرار ارتفاع التهديدات على الحريات المدنية خلال شهر آب/ أغسطس 2022
آخر التطورات
عد الى الخلف
تقرير إبريل/نيسان 2022 حول الفضاء المدني في مصر
May 19, 2022

أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال حفل إفطار الأسرة المصرية الذى أُقيم في 26 أبريل/نيسان 2022، عن تكليف إدارة المؤتمر الوطني للشباب بإدارة حوار سياسي مع كل القوى بدون استثناء ولا تمييز، ويشارك فيه المجتمع المدني، ورفع مخرجات هذا الحوار لرئيس الجمهورية شخصيًا، إضافة إلى إعادة تفعيل عمل لجنة العفو الرئاسي، وتوسيع قاعدة عملها بالتعاون مع الأجهزة المختصة ومنظمات المجتمع المدني.[1] وشهدنا بعد ذلك انفراجه محدودة بالعفو عن بعض الموقوفين احتياطيا منهم أعضاء من المجتمع المدني مثل احمد تمام وحسن البربري وأخرون. وهو عامل مؤثر في موضوعاتنا في هذا الشهر.

 

أولا- حرية تكوين الجمعيات:

في إطار فكرة الحوار أعلن الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية، عن التعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي لبدء الاستعدادات الكاملة لتقديم كافة المساعدات والدعم لجميع الكيانات في عمليات توفيق الأوضاع، في ضوء إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية 2022 عاما لمنظمات المجتمع المدني، و صدور القانون رقم 23 لسنة 2022 والخاص بمد فترة توفيق الأوضاع للجمعيات والمؤسسات الأهلية والاتحادات الإقليمية والأجنبية غير الحكومية والكيانات التي تمارس العمل الأهلي لمدة لا تجاوز ستة أشهر من تاريخ 11/4/2022[2]. وكانت وزارة التضامن قد وافقت على توفيق أوراق مؤسسة المرأة الجديدة في 6 نيسان وهي بادرة جيدة حيث انها كانت احد المؤسسات التي تعاني من تعنت الجهات الإدارية على مدار السنوات السابقة.

إلا انه في نفس التوقيت أعلنت وزارة التضامن الاجتماعي المصرية في الأول من مايو/آيار 2022  حظر جمع التبرعات النقدية أو العينية لصالح الجمعيات الأهلية من خلال استخدام المنصات الإلكترونية أو مواقع التواصل الاجتماعي، إلا بعد التقدم بطلب للحصول على تصريح محدد به الغرض، وأوجه الصرف.[3]

 

ثانيا-حرية عمل الجمعيات والعاملين بها:

رصدت كوميتي فور جستس خلال دراسة بعنوان " روابط وتجمعات ذوي الضحايا بمصر.. وكيف أصبحت جزءًا فاعلًا من الحراك السياسي الحقوقي؟"، والتي تركز على دور روابط وتجمعات ذوي الضحايا في الحراك السياسي بمصر، وانطلقت من حقيقة مبدئية وهي أن الحركات الاجتماعية بمفهومها الواسع لعبت بالفعل دورًا مؤثرًا في جميع المجتمعات، وذلك برفع معايير حقوق الإنسان في القانون الدولي وبالممارسات المحلية.[4]

كما شهد شهر رمضان تعاون وزارة التضامن الاجتماعي مع العديد من الجمعيات الأهلية الخاصة بالتنمية في مجال العمل الخيري  بتوزيع مواد تموينية،[5] كما عقد التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، اجتماعًا للوقوف على أولويات خطة الحماية الاجتماعية، والتي تم مدها حتى نهاية عام 2022، وذلك لضرورة دعم الخطة واستكمالًا للجهود المبذولة في شهر رمضان والتي نجحت في تقديم الدعم لـ8 ملايين أسرة، بقيمة 2 مليار جنيه، وركزت في مجملها على تقديم كافة أنواع الدعم الغذائي والنقدي والطبي لمساندة الفئات "الأولى بالرعاية".[6]

كما قامت وزارة التضامن بتوقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة ومنظمة هانديكاب انترناشيونال، وذلك بهدف تحديث نظام التأهيل في مصر لكي يتوائم مع المعايير الدولية كي يتمكن الأشخاص ذوي الإعاقة من الوصول إلى خدمات ذات جودة عالية وميسرة وبأسعار مناسبة، بالإضافة إلى ضمان إدراجهم في خطة التنمية المستدامة ٢٠٣٠.[7]

 

ثالثا- حرية التعبير:

ما زال استخدام تهم الانضمام إلى جماعة إرهابية، والتحريض على ارتكاب جريمة، ونشر أخبار كاذبة مستمر في مواجهة أصحاب الرأي ففي 26 من إبريل/نيسان ظهرت الإعلامية هالة فهمي في نيابة أمن الدولة العليا بعد عدة أيام من اختفائها، بهذه التهم[8] وذلك في إطار تنظيمها وقفات في مبنى التلفزيون المصري للمطالبة بإصلاحات إدارية بالأساس.

كما قررت محكمة الجنايات تجديد حبس الصحفي ربيع الشيخ -صحفي في قناة الجزيرة- لمدة 45 وكان قد ألقي القبض عليه من مطار القاهرة بعد عودته من قطر، ويواجه ذات التهم المذكورة أعلاه.[9]  كما تم إحالة القضية رقم 16036 لسنة 2021 جنح التجمع الأول، المُقامة ضد د. أيمن منصور ندا، رئيس قسم الإذاعة والتليفزيون بكلية الإعلام جامعة القاهرة، إلى محكمة استئناف القاهرة لنظرها أمام دائرة أخرى.[10] حيث قام أيمن منصور ندا بنشر نقدا للإعلام المصري على صفحته على الفيس بوك.[11]

وقد صدر عن مؤسسة حرية الفكر والتعبير التقرير الربع سنوي عن حالة حرية التعبير في مصر (يناير: مارس 2022) والذي يرصد التطورات التشريعية الخاصة بحرية التعبير في مصر خلال الربع الأول من عام 2022.[12] بينما اصدرت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية تعليقا بعنوان " تحسن انتقائي في مواجهة بنية تشريعية وتنفيذية تدعم التمييز" تعليقا على "التقرير بشأن الجهود الوطنية لتعزيز الحريات الدينية في مصر لعام 2021“، والصادر مؤخرا عن اللجنة العليا الدائمة لحقوق الإنسان، والذي  تضمن استعراضًا  لأنشطة المؤسسات الرسمية والدينية خلال الفترة من يناير 2021 إلى يناير 2022. وتضمن هذا التعليق الثناء على بعض الجهود الإيجابية لبعض المؤسسات الدينية في مصر في ملف مواجهة الفكر المتطرف والتمييزي، لكنه على جانب أخر أشار لأغفلها الملامح التمييزية الصريحة التي تسم مجمل البناء التشريعي والتنفيذي الحاكم لممارسة  الحريات الدينية. [13]

 

رابعا-الوصول إلى المعلومات:

حول عدم الشفافية في قضايا رأي عام ترتبط بالمجال السياسي، أصدرت عدد من منظمات المجتمع المدني بيانا مشتركا حول واقع مقتل الباحث الاقتصادي أيمن أيمن هدهود.[14] ويري البعض أن هناك تضارب في المعلومات الواردة من الجهات الحكومية بهذا الشأن لذا طالبت العديد من الجهات الدولية والمحلية بالكشف عن المعلومات وإجراء تحقيق ذو مصدقيه وشفافية.[15]

بينما استمرت جهود المجتمع المدني لتحين التشريعات المرتبطة بحرية تداول المعلومات، حيث صدر عن مؤسسة حرية الفكر والتعبير "دليل المشرع في إعداد قانون تداول المعلومات".[16] كما طالب مجلس نقابة الصحفيين محافظ الدقهلية، بتنفيذ واحترام الأحكام القضائية الباتة، الصادرة عن المحكمة الإدارية العليا، بإلغاء القرار السلبي الصادر عنه، بمنع صحفيين من ممارسة عملهم الصحفي، وحظر دخولهم ديوان عام المحافظة، والمنشآت الإدارية التابعة للمحافظة، والمؤتمرات التي تجرى بها، وهو انتهاك صريح لحرية تداول المعلومات وحرية الإعلام.[17]


الخاتمة:

 

حرية التكوين

حرية العمل

حرية التعبير

 تداول المعلومات

القيود على الحركة

1

0

-1

-1

التطورات التشريعية

-1

1

-1

1

التطورات والعلاقة مع مؤسسات الدولة

1

1

-1

-1

انتهاكات حقوق الإنسان

0

0

-1

0

إجمالي

1

2

-4

-1

 

 

 






بينما ما زالت حرية التعبير الأكثر انتهاكا والعائق الأساسي أمام عمل منظمات المجتمع المدني، امتدت  هذا الشهر للمجال الإعلامي وإعلاميين في المؤسسات المملوكة للدولة، بينما في المقابل شهدت مؤشرات حرية التسجيل والعمل تقدما ملحوظا في ظل دعوة رئيس الجمهورية للحوار. أما تداول المعلومات فيبدوا في تراجع عن الشهور الماضية حيث يظهر التضييق الواضح على المجتمع المدني والإعلاميين في الوصول إلى المعلومات، وكذلك تضارب وعدم وضوح في البيانات التي تصدر عن الجهات المختصة في قضايا المتعلقة بعمل المجتمع المدني والبحثي في مصر.

 



[1] محمد السيد، كيف تشارك منظمات المجتمع المدني في مجريات الحوار الوطني؟.. دراسة تكشف، اليوم السابع، 30 إبريل 2022، https://cutt.ly/HGXjODj

[3] مصر: حظر جمع التبرعات دون موافقة وزارة التضامن، العربي الجديد، 1 مايو 2022، https://cutt.ly/PGXbRo2

[4]  “كوميتي فور جستس” ترصد دور روابط وتجمعات ذوي الضحايا في الحراك السياسي بمصر، كوميتي فور جستس”، 27 إبريل 2022، https://cutt.ly/cGXfRj2

[5] وزيرة التضامن تطلق قوافل الخير ٢٠٢٢ لبنك الطعام المصري، زاوية، 19 إبريل 2022، https://cutt.ly/BGXjXMY

[6]  محمد السيد، التحالف الوطني يجتمع لبدء تنفيذ المرحلة الثانية من خطة الحماية الاجتماعية، اليوم السابع، 28 إبريل 2022، https://cutt.ly/0GXnYaO

[7]  الزهراء مصطفي، وزارة التضامن ومنظمة هانديكاب انترناشيونال بهدف تحديث نظام التأهيل، أموال الغد، 30 أبريل 2022، https://cutt.ly/NGXbp0W

[8]  بعد رفضها استيلاء المخابرات على ماسبيرو.. القبض على الإعلامية “هالة فهمي” وحبسها 15 يومًا، نوافذ، 26 إبريل 2022، https://cutt.ly/dGJRF4u

[9]  الجنايات تُجدد حبس الصحفي ربيع الشيخ لمدة 45 يومًا، مؤسسة حرية الفكر والتعبير، 28 إبريل 2022، https://cutt.ly/dGJE2ii

[10]  الجنايات تُحيل دعوى ضد أيمن منصور ندا إلى محكمة الاستئناف، مؤسسة حرية الفكر والتعبير، 28 إبريل 2022، https://cutt.ly/SGJTuRy

[11] فاطمة أبو شنب، الحبس سنة مع وقف التنفيذ لـ أيمن منصور ندا في قضية «سب وقذف الإعلاميين»، المصري اليوم، 31 مارس 2022، https://cutt.ly/qGJTa0Q

[12]  التقرير الربع سنوي الأول عن حالة حرية التعبير في مصر (يناير – مارس – 2022)، مؤسسة حرية الفكر والتعبير، 28 إبريل 2022، https://cutt.ly/JGJEpAO

[13]  المبادرة المصرية تصدر تعليقًا على تقرير اللجنة العليا الدائمة لحقوق الإنسان بشأن الحريات الدينية تحسن انتقائي في مواجهة بنية تشريعية وتنفيذية تدعم التمييز، المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، 5 إبريل 2022، https://cutt.ly/wGJWN9z

[14]  قرائن على وفاة غير طبيعية للباحث الاقتصادي أيمن هدهود وتورط الأمن الوطني والنيابة العامة ومستشفى الصحة النفسية بالعباسية، مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، 14 إبريل 2022، https://cutt.ly/mGJBCF9

للمزيد؛ قرائن على وفاة غير طبيعية للباحث الاقتصادي أيمن هدهود: التورط يطال الأمن الوطني والنيابة العامة ومستشفى الصحة النفسية بالعباسية، الجبهة المصرية لحقوق الإنسان، 14 إبريل 2022، https://cutt.ly/9GJB0hG

[15]  واشنطن تطالب القاهرة بـ"تحقيق ذي صدقية" لكشف ملابسات وفاة الباحث الاقتصادي أيمن هدهود، فرانس 24، 3 مايو 2022، https://cutt.ly/NGXmLNO

[16] دليل المشرع في إعداد قانون تداول المعلومات، مؤسسة حرية الفكر والتعبير، 31 ديمبر 2021، https://cutt.ly/LGXQ0Ja

[17]  أحمد البهنساوي، «الصحفيين» تطالب محافظ الدقهلية باحترام أحكام القضاء وتمكين الزملاء من أداء عملهم، جريدة الوطن، 25 أبريل 2022، https://cutt.ly/yGXWsyf