الفضاء المدني في المنطقة العربية

يسعى هذا المرصد إلى تغطية أخبار الفضاء المدني في المنطقة العربية وتحليلها ومواكبة المجتمع المدني بكافة تحدياته وانتقالاته
المجتمع المدني في مصر والحرب على غزة الفضاء المدني في العراق في ظل الحرب على غزة المجتمع المدني الأردني: فاعلية يقابلها المزيد من القيود المغرب: الإضراب عنوان الثلث الأول من السنة السودان: تقرير حالة الفضاء المدني - نظرة عامة على النصف الأول من 2024 تداعيات حرب غزه على الفضاء المدني في اليمن الفضاء المدني في الجزائر في بداية عام 2024: تحديات تشريعية وسياسية تصادر كل الحريات قراءة موجزة حول الفضاء المدني في البحرين في ظل الحرب على غزة التحديث الموسمي للأنشطة وتحركات الفضاء المجتمعي الموريتاني المدني وتفاعله مع الحرب في غزة مصر: استمرارر التفاعل مع الحرب على غزة العراق:انكفاء الحيز المدني نتيجة لممارسات وضغوط السلطة المغرب: استمرارية الاحتجاجات المطلبية فلسطين: فضاء مكبوت السودان: استمرار تدهور الأوضاع الجزائر: تعديل جديد لقانون العقوبات الجزائر: تأييد الحكم بالسجن ضد الصحفي بن جامع و عريضة تطالب بالعفو عن الصحفي إحسان القاضي مصر: العودة لاستهداف المعارضة العراق: عطايا السلطة هي من ترسم حدود حرية التعبير المغرب: تطورات على الساحة السياسية والاجتماعية الفضاء المدني الفلسطيني بين مطرقة العدوان الاسرائيلي وسندان التمويل الدولي المشروط
الفضاء المدني في فلسطين - بقلم محمود حمادة - 2020
Dec 31, 2020

المقدمة (الرجاء الضغط هنا لتحميل التقرير الكامل)


تسعى معظم الدول إلى السيطرة على المجتمع المدني ومنظماته من خلال سن القوانين والتشريعات أو اتخاذ الإجراءات الأمنية لتضييق مساحة عمل هذه المؤسسات والمنظمات بكافة أشكالها. وفي فلسطين، يعتبر قانون الجمعيات رقم 1 لعام 2000 هو القانون الذي ينظم العلاقة بين الجمعيات الأهلية والسلطة الوطنية الفلسطينية، والذي تم التوافق عليه وعلى لوائحه التنفيذية مع المنظمات الأهلية. من الجدير ذكره أن الجمعيات والمنظمات الأهلية الفلسطينية نشأت في ظروف من القهر والاستبداد وتحت أنماط مختلفة من النظم الاستعمارية وقبل فترة زمنية ليست بالقصيرة مقارنة بإنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية. وبالتالي كان للتاريخ العريق والخبرة الطويلة دورهما في أن تأخذ منظمات المجتمع المدني الفلسطيني دوراً متقدماً في إقرار القانون والتوافق عليه، بالإضافة إلى الأدوار التي أخذت على عاتقها القيام بها بسبب غياب السلطات وغياب الخدمات التي ينبغي أن تقدمها السلطة للمجتمع. 



في الحالة الفلسطينية – بالرغم من كون فلسطين تحت الاحتلال – رأينا أن ندرس تطور العلاقة بين المنظمات الأهلية والسلطتين في الضفة الغربية وقطاع غزة ومتابعة التطورات التي حدثت في هذه العلاقة بسبب الانقسام السياسي وتبعاته، وأيضاً بسبب التأثير الذي يمكن أن تلعبه المنظمات الأهلية والنتائج السلبية لمثل هذه التطورات على واقع عمل المنظمات الأهلية وديمومتها.