الفضاء المدني في العالم العربي

يسعى هذا المرصد إلى تغطية أخبار الفضاء المدني في المنطقة العربية وتحليلها ومواكبة المجتمع المدني بكافة تحدياته وانتقالاته
تقرير المجتمع المدني المصري - مايو/آيار 2021 تقرير حول اهم الاحتجاجات في موريتانيا خلال شهر مايو 2021 مشروع راصد الفضاء المدني السودان تقرير مايو 2021 تقرير المجتمع المدني المصري - أبريل/نيسان 2021 تقرير حول التظاهرات الاحتجاجية في موريتانيا\ مارس وابريل 2021 مشروع راصد الفضاء المدني: السودان - تقرير أبريل 2021 السودان: تقرير الفضاء المدني - مارس 2021 تقرير المجتمع المدني المصري: مارس 2021 تقرير حول أبرز التظاهرات الاحتجاجية فى موريتانيا خلال شهر فبراير 2021 تقرير المجتمع المدني في السودان لشهر فبراير 2021 تقرير المجتمع المدني المصري - فبراير/ شباط 2021 مشروع راصد الفضاء المدني السودان تقرير يناير 2021 تقرير حول الحراك المدني في موريتانيا خلال شهر يناير 2021 الفضاء المدني في البحرين - تقرير شهر يناير 2021 تقرير المجتمع المدني المصري - يناير/ كانون ثاني 2021 التقرير الدوري حول المستجدات المتعلقة بالبيئة التمكينية للمجتمع المدني في فلسطين - ديسمبر2020 التقرير الشهري للفضاء المدني في البحرين - ديسمبر 2020 تقرير المجتمع المدني المصري للربع الأخير من عام 2020 تقرير حول الفضاء المدني في موريتانيا \ شهر ديسمبر2020
آخر التطورات
عد الى الخلف
مشروع راصد الفضاء المدني: السودان - تقرير أبريل 2021
Apr 30, 2021

تاريخيا يمثل أبريل محطة ثورية فى تاريخ السودان الحديث، جيث شهد أبريل 1985 م أنتفاضة شعبية ضد الحكم العسكرى الثانى (1969 -1985 ) وهو ما عرف بالنظام المايوى وكان لانتصار الجماهير مردوده الايجابى حيث تم التصدى لترسانة أمنية كان للدورالاقليمى "النظام المصرى" الدور االساسى فى أنشاء ودعم وتدريب القوى االمنية طيلة فترة حكم " تميرى "خاصة لانه اول نظام عربى دعم اتفاقية " كامب ديفيد" التاريخية بين مصر واسرائيل، ومع ذلك كان للجماهير ممثلة فى المنظمات النقابية والحركة الشبابية والنسائية وطالب الجامعات الدور الحاسم فى ازالة نظام مايو وبدء المرحلة الديمقراطية الثالثة فى تاريخ السودان. هذه الانتفاضة والتى جاءت فى زمن يكتنفه الغموض وروح الانهزامية فى الدول المحيطة بالسودان خاصة االقليم العربى مما أدى الى ترسيخ مفاهيم الديمقراطية كعامل محورى فى تاريخ الشعوب، كما رسخت هذه االنتفاضة فى وجدان الشعب السودانى كسالح مجرب خاصة الاضراب السياسى والعصيان المدنى. ثم كانت 6 أبريل 2019 م محطة تاريخية حيث استلهمت الجماهير فى حراكها الثورى منذ ديسمبر 2018م هذه الذكرى وكان حصار مقر قيادة القوات المسلحة واعالن الاعتصام حتى سقوط نظام الاسالم السياسى ومشروع الدولة الدينية الذى أمتد لفترة ثالثون عاما "1989 – 2019" ومع ذلك كان السقوط الداوى فى 11 أبريل 2019 م ليدشن الشعب السودان مرحلة الديمقراطية الرابعة فى تاريخه السياسى مع اضافة مضمونا اجتماعيا للديمقراطية حيث رفعت شعار الحرية والسالم والعدالة، فى عالقة جدلية، واختارت الجماهير شعار الثورة المستمرة أداة للتغيير الجذرى بإسقاط النظام ، حسب ما جاء فى وثيقة هيكلة الدولة السودانية لتأسيس الدولة المدنية الديمقراطية لتشكل جميع أوجه الحياة.