الفضاء المدني في العالم العربي

يسعى هذا المرصد إلى تغطية أخبار الفضاء المدني في المنطقة العربية وتحليلها ومواكبة المجتمع المدني بكافة تحدياته وانتقالاته
الجزائر: تضييق على الفضاء المدني وتواصل مسلسل الاعتقالات على الحراك الشعبي والصحفيين وغيرهم البحرين: استدعاءات وانتهاكات ضد المجتمع المدني خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2022 مصر: تداعيات قمة المناخ (COP 27) على منظمات المجتمع المدني المصرية العراق: عدم قانونية الوضع الحالي للإدارات المحلية المغرب: الحريات الفردية بين مطرقة القانون وسندان المجتمع اليمن: جمود سياسي وتواصل القمع على الحريات العامة فلسطين: منع إقامة المؤتمر الشعبي الفلسطيني وتواصل انتهاكات الاحتلال وعربدة المستوطنين السودان: تواصل المساعي من أجل الحريات العامة فلسطين: استمرار انتهاكات حقوق الإنسان والحريات الفردية والاعلامية لبنان: بين الأزمة الاقتصادية والقضائية المغرب: التحديات الاجتماعية والحقوقية تلقي بظلالها على المجتمع تونس: انتهاكات بوليسية تهدد حرية الاعلام والصحافة الجزائر: فصل جديد من القمع والملاحقات القضائية مصر: الغسيل الأبيض وقمة المناخ COP 27 العراق: تشكيل الحكومة نهاية الانسداد السياسي ام بداية النهاية للحقبة الحالية السودان: ازدياد التضييق على حرية تكوين الجمعيات والحريات العامة اليمن: تدهور حرية التجمع والتعبير موريتانيا: اهم الاحداث المجتمع المدني خلال شهري اكتوبر ونوفمبر 2022 البحرين: ازدياد التضييق على مجلس النواب ومؤسسات المجتمع المدني خلال اكتوبر 2022 مصر: كيف يتعامل المجتمع المدني مع قمّة الأمم المتحدة للتغيرات المناخية - شهر سبتمبر/ أيلول 2022
آخر التطورات
عد الى الخلف
فلسطين: منع إقامة المؤتمر الشعبي الفلسطيني وتواصل انتهاكات الاحتلال وعربدة المستوطنين
Dec 23, 2022
حرية تكوين الجمعيات، وحرية التعبير، والوصول إلى المعلومات، والقيود، وانتهاكات حقوق الإنسان

استمرت انتهاكات حقوق الإنسان الفلسطيني والحريات خلال شهر تشرين ثان/نوفمبر 2022 مع انخفاض عدد الانتهاكات ضد الحريات الإعلامية.

وبتاريخ 2/11/2022 أصدر وزير الداخلية بالسلطة الوطنية الفلسطينية قرارا بحظر إقامة "المؤتمر الشعبي الفلسطيني - 14 مليون" والذي كان منوي عقده في قصر رام الله الثقافي بتاريخ 5/11/2022، مما اضطر منظمي المؤتمر لعقده في مقر التحالف الشعبي بمدينة رام الله.  وقد قامت قوة من أجهزة أمن السلطة، صباح السبت، بمحاصرة مقر المؤتمر الشعبي بمدينة رام الله ومنع إقامة المؤتمر واختطاف الناشط السياسي عمر عساف أحد أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر وناشط آخر يدعى بشار التكروري واحتجازهم.

واستنكرت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية ومجلس منظمات حقوق الإنسان في بيان مشترك منع إقامة المؤتمر وأوضحت أن الانتقاص من الحقوق المكفولة ووضع قيود عليها يعد انتهاكا للضمانات الدستورية التي أقرها القانون الأساسي الفلسطيني، والتي أكد في مقدمته على أن النظام السياسي الفلسطيني نظام ديمقراطي نيابي يعتمد على التعددية السياسية والحزبية، ومبدأ سيادة القانون أساس الحكم في فلسطين، وتخضع للقانون جميع السلطات والأجهزة والهيئات والمؤسسات والأشخاص.[1]

وبتاريخ 8/11/2022 عُقد مؤتمر صحفي خاص بالمؤتمر الشعبي الفلسطيني 14 مليون في قاعة مغلقة، واقتحمت مجموعة مسلحة من أفراد الأجهزة الأمنية مسلحين المكان، وأجبروا الحضور على إيقاف المؤتمر والمغادرة دون مبرر، قُطعت الكهرباء عن كامل العمارة في البداية ثم بدأ الاقتحام ومنع الصحفيين من التصوير.

 

انتهاك الحق في إجراءات قانونية سليمة 

-        الاحتجاز التعسفي ولأسباب سياسية: تلقت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان خلال الفترة التي يغطيها التقرير 21 شكوى في الضفة الغربية تركزت حول عدم صحة إجراءات التوقيف، كون توقيف المشتكين كان إما لأسباب سياسية أو توقيفاً تعسفياً. أما في قطاع غزة فقد تلقت الهيئة خلال نفس الشهر 11 شكوى حول الانتهاك المذكور.

 

التعذيب أثناء التوقيف – المعاملة القاسية والمهينة:

-        تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير 39 شكوى تتعلق بالتعذيب وسوء المعاملة، سجلت منها 7 شكاوى في الضفة الغربية؛ 4 منها ضد جهاز الشرطة، و3 شكاوى ضد جهاز المخابرات العامة. أما في قطاع غزة فقد تلقت الهيئة 32 شكوى حول التعذيب، سجلت 30 منها ضد جهاز الشرطة وشكويان ضد جهاز الأمن الداخلي.

 

انتهاك عدم تنفيذ قرارات المحاكم

-        تلقت الهيئة خلال شهر تشرين ثان/نوفمبر شكوى المواطن (ف. ع) من جنين ومطالبته جهاز الاستخبارات العسكرية تنفيذ مضمون قرار المحكمة العسكرية الصادر بتاريخ 10/11/2022 والقاضي بالإفراج عنه حيث أنه محتجز منذ 40 يوما والسماح بزيارته والاتصال الهاتفي معه.

-        كما تلقت الهيئة شكوى من المواطن (م. ي) من جنين ومطالبته وزارة الداخلية بالإفراج عنه حيث أنه محتجز منذ 1/11/2022 دون مذكرة وتنفيذ القرار القاضي بالإفراج عنه والسماح بزيارته والاتصال الهاتفي معه حيث أنه محتجز لدى اللجنة الأمنية في أريحا.

 

 
الانتهاكات ضد الحريات الإعلامية وحق الحصول على المعلومات

طبقا لمركز مدى (المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية) انخفضت أعداد الانتهاكات ضد الحريات الإعلامية في فلسطين خلال شهر تشرين ثاني عن شهر تشرين أول الماضي، ووثق المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) خلال الشهر الماضي ما مجموعه (21) انتهاكا ضد الحريات الإعلامية في فلسطين مقارنة مع (81) انتهاك وثقها المركز خلال الشهر الذي سبقه. وارتكبت قوات وسلطات الاحتلال الإسرائيلي ما مجموعه 12 انتهاكا مقارنة بـ 66 انتهاكا بالشهر السابق، وبلغت نسبة الانتهاكات الإسرائيلية 57% من إجمالي أعداد الانتهاكات المرتكبة خلال الشهر.  ولا تزال الانتهاكات الاسرائيلية تتصدر المشهد من حيث عددها ونوعها وخطورتها على الصحفيين/ات والحريات الإعلامية، وبدت خطورة هذه الانتهاكات من خلال الاعتداءات التي تعرض لها الصحفيون على أيدي المستوطنين وبحماية من سلطات الاحتلال، وكان أبرز مثال على هذا ما تعرض له طاقم تلفزيون "فرانس 24" من اعتداء جسدي ولفظي من قبل المستوطنين وبوجود شرطة الاحتلال أثناء تغطيته الإعلامية في القدس الغربية بعد وقوع انفجارين في المدينة.

وجاءت الاعتداءات خلال شهر تشرين ثان موزعة على (12) اعتداء ارتكبتها جهات اسرائيلية، (7) اعتداءات ارتكبتها جهات فلسطينية مختلفة في الضفة الغربية وقطاع غزة، واعتداءين ارتكبتهما شركات التواصل الاجتماعي.

أما موقع صدى سوشال فقد وثق أكثر من 72 حالة انتهاكٍ للمحتوى الفلسطيني في شهر تشرين ثان/نوفمبر 2022، منهم 40 حذف لحسابات وصفحات بشكلٍ كامل عن الفضاء الرقمي.  وأشار المركز أن الصحفيين والمؤسسات الإعلامية لازالوا الأكثر عرضة للانتهاكات الموثقة بمعدل 79% من الانتهاكات حيث وثق 32 انتهاكًا بحق صفحات تابعة لمؤسسات إعلامية وحسابات لصحفيين، منهم من حذفت حساباتهم بشكلٍ كامل، و25 حسابا لنشطاء فلسطينيين كتبوا حول القضية الفلسطينية.

وتوزعت الانتهاكات التي رصدها صدى سوشال عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة كما يلي: حيث جاءت المنصات التي تديرها شركة ميتا الأكثر ارتكابًا للانتهاكات 61 انتهاكا ( 41 فيسبوك \ 20 انستغرام) وتنوعت ما بين حذف المنشور تبعه تقييد الوصول ومنع النشر ومنع استخدام بعض الخصائص مثل البث المباشر والإعلانات والمشاركة في المجموعات لفترة زمنية معينة وحذف الحساب بشكل كلي.

 

 

الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة

-        بتاريخ 23/1/2022 أقدم أربع أشخاص ملثمين ومسلحين على السطو على مخزن ومحل صرافة في طولكرم، وقاموا بسرقة مجموعة من العملات وأصابوا شخصا إصابة متوسطة ولاذوا بالفرار. باشرت المباحث والشرطة بالبحث والتحري وتوصلوا فيما بعد إلى هوية الفاعلين.

 

 الحق في التنقل والسفر

-        خلال فترة التقرير تلقت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في قطاع غزة شكويان من مواطنين أبلغا عن حرمانهم من استصدار أو تجديد جوازات سفرهم من قبل وزارة الداخلية في رام الله. تعود أسباب الرفض التي تم الإفصاح عنها إلى الرفض الأمني من قبل الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية.

-        ولا زالت قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل فرض الحصار غير الإنساني وغير القانوني على قطاع غزة.

 

الشهر/ السنة

نوفمبر 2022

الانتهاك

الضفة الغربية

قطاع غزة

حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي وحرية تكوين الجمعيات

5

1

الاعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة

1

0

الانتهاكات ضد الحريات الإعلامية [2]

17

4

الحق في التنقل والسفر

2

0

التعذيب وسوء المعاملة أثناء التوقيف والاعتقال

7

32

انتهاك الحق في إجراءات قانونية سليمة

21

11

عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ الأحكام

2

0

التوقيف على ذمة المحافظ

0

0

 


التقرير الشهري حول الفضاء المدني في فلسطين

شهر: تشرين ثان/نوفمبر 2022



المراجع:

 

1.      الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان-فلسطين: التقرير الشهري حول الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات في فلسطين خلال شهر نوفمبر من العام 2022. https://bit.ly/3j5kCJv

2.      مركز مدى للتنمية والحريات الإعلامية: التقرير الشهري تشرين ثان/نوفمبر 2022.  https://www.madacenter.org/article/1793/

3.      مركز صدى سوشال: التقرير الشهري تشرين ثان/نوفمبر 2022. https://sada.social/ar/article/1997

 



[1] بيان شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية ومجلس منظمات حقوق الإنسان حول منع إقامة نشاط المؤتمر الشعبي الفلسطيني – 14 مليون. 6/11/2022. تم الوصول إليه بتاريخ ‏21‏/12‏/2022 من خلال الرابط https://www.pngo.net/?p=4176

[2]      المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى): تقرير شهر تشرين ثان/نوفمبر 2022. تم الوصول إليه بتاريخ 15‏/12‏/2022 عبر الرابط https://www.madacenter.org/article/1795/